الاثنين، 25 يونيو، 2012

ولـــه درينا بيا الدنيا.. ..


وصل بيا خلاص الاحساس ابقا قاعد وحوليا الناس .. و تايه انا مع نفسي بعيد.. باين فى 

عنيا الغُربه... وله درينا بيا الدنيا.. وخدانى بعيد شغالنى ومن كتر همى بالاليى.. تعبت انا 

وتعب معايا حالى.. لابقت عايش وله دريان انا بَقت عليا عيون الناس..قاعده بعيد لوحيد

شارد فى عيونى الحزن باكى.. ويَد على خدى وله حد واخد بيَدى... الكل فى حالو شايل 

همو.. وانا من كتر الشيل الهم ركب فوق همى... ببص لى دنيا بعيونغريبه وكأن لا بقا

فيها لا لون اتمسحت بأستيكااا.. عيونى اسودت والدنيا اغمقت وبدئت الشمس تروح

والليل يليل صوار ناس حواليا يختفتى ويجيلى صوت فى ودني بينادينى فوقى بلاش

تموتى وتسبينى...



(Sa,J).. .. .


16\7\2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق