الاثنين، 25 يونيو، 2012

اعـــــــــرفي  دخلتي قلــــــــــــــبي.. يبقا مفيش فى جمــــالكِ اتنـــــــــــن

لو حوالـــــــــــــيا مـــــــــــــــــلوك الدنـــــيا هسبـــــــــهم وهرب ليـــــــــــــــكِ

الـــــحب عندى مش كلمه سهله كـــــــــــل حرفى عندى لى معنيـــــــــــــنً

........................(Sa,J).. .. .

16\6\2012



حــــاسس




انت بعيد عنى حاسس انك مش قريب منى
مشتقلك تطمن قلبي..سهران طول الليل والليل تعب لتعبي
حاسس بخوف وفرحه جوه قلبي
حاسس بحيره جوه عينى قدام مرايا عكسه صورتى
اغانى فرح يغلب عليها توهانى فى فراغ مالـــى حرتى
فين ضمت قلبك لى قلبي .. حبك بيكبر كل يوم جوه منى
لا كن احساس روحى الى قتلنى
بيقولى ابعد كفايه قلبي مبقاش متحملنى... (Sa,J).. .. .




19\6\2012


ولـــه درينا بيا الدنيا.. ..


وصل بيا خلاص الاحساس ابقا قاعد وحوليا الناس .. و تايه انا مع نفسي بعيد.. باين فى 

عنيا الغُربه... وله درينا بيا الدنيا.. وخدانى بعيد شغالنى ومن كتر همى بالاليى.. تعبت انا 

وتعب معايا حالى.. لابقت عايش وله دريان انا بَقت عليا عيون الناس..قاعده بعيد لوحيد

شارد فى عيونى الحزن باكى.. ويَد على خدى وله حد واخد بيَدى... الكل فى حالو شايل 

همو.. وانا من كتر الشيل الهم ركب فوق همى... ببص لى دنيا بعيونغريبه وكأن لا بقا

فيها لا لون اتمسحت بأستيكااا.. عيونى اسودت والدنيا اغمقت وبدئت الشمس تروح

والليل يليل صوار ناس حواليا يختفتى ويجيلى صوت فى ودني بينادينى فوقى بلاش

تموتى وتسبينى...



(Sa,J).. .. .


16\7\2012

من بعــــد رحيلــــكِ




من بعدكِ لم اَستطع ان احمل قلمً مره اَخرى ..
من بعدكِ تجمدات كلماتى ولم يوجد من يُذِبها من بعد رحيلكِ..
من بعدكِ اَصبحت اَجهل معنى الكلمات ولا

استطيع التميز بين الصدق والجداع..
من بعدكِ هاربت منى المشاعر و واقفت مختبأه خلف كلمة جراح وعذاب...
لم اَقل حياتى اَصبحت سوداء وله ليس لها الوان ولكنها اصبحت صامته متحركه بلا فهم وكانت افعالى بها الا مبلاهاا...
لم ارجو مجيئكِ ولكنـــــــــــى اَشتفت لقلمى ونفسي وروحـــــى فى هذه الحيـــــاه.
(Sa.J).. .. .

                                                                                                             22\7\2012

حضنى بقى لحد تانـــــى ..



ولقتها فى وشي اول ما دخلت اتخضيت اُمت رجعت.. مالت براسها وابتسمالتى تعالى المكان مكانت والله كتيرروحشانــــــــــــى... دخلت بدارى عيونى الكسوف اصل فهمانى من غير ما بقول... سلمت عاليها بأدي شداتنى عليها وبستنى والله كتير بقالك وحشنى انتى ليه بقت نساينى؟؟.... لالا ايدا هو انا اقدر بس الدنيا اكيد حوالينا بتتغير والبلد مقلوبه وانتى ادره بحالها . ادينى بحاول اتهرب ! .... لحقت كلامى من على السانى اوعى تخافى اكيد هتتدبر... حكت معايا عن الدنيا وازى اديتها كتير ولقتها غداره وله بتقدر... عنيها دمعت بكت لقت اديى عليها بواسيها وفجائه لقتها فى حنضنى مساكنى وكانها خايفه تسبنى تانـــــى ... انا اسفه على الى حصل من سنينى الى فاتت وحبي الضيعته ما بين اديا.. بصت فى عنيها وقالتها الى فات مات انا بنسي الاسيه.... بتحن تانى !!.. لا اسفه المكان مبقاش مكانى.. وحضنى بقى لحد تانـــــى .. بكت ونهارات من تانـــــى بكيت معاها وبأيدى اوسيها واديها مساكنى ... لازم امشي اشوفك وقت تانــــــــــــــــــــــى ... (Sa,j).. .. .

23\6\2012

البدايه لى كل حكايه



هى البدايه لى كل حكايه.. كلمت حب ومسكت ايد.. نظرات عين ولمست شفايف..
وحشتنى.. وانتى كمان.. كلام يجيب كلام.. ويبداء اليلل فى الهدوء والناس كلها تنام
يفضل هو سهران طول الليل حيران.. يعد فى نجوم السماء والقمر وياه محتار
تبعت رساله اصحى حبيتى انا مشتاقه... الشوق جدني ليكِ اصحى قرابت اتجنن تعبانه
يوم .اتنين .تلاته.. اسبوع يعادى والايام بتجرى..
تبعد واعادى و عندى ييجى وله تعادى.. وسال حبيبي مالك تقولى مفيش اصالى تعبانه
وافضل انا لى واحدى طول الليل اغنى والدمعه على عينى وله عارفه اخبي والقمر شيفنى وحيران
يجى الملل يا
خدنى .. والواحد تحضنى .. والجزن يملى قلبي.. والبرد يسكن مشاعرى
اقولو حبيبي الحقنى بضيع انا منك وكنت مخبي...لا كن دلوقتى لازم تقولى انت فين..!
يملى السكون وجودى والسكوت يمسك صوتى.. والايا م تعادى
فينك حبيبي يالى كنت بتحكى عن حبي الكان لا زى وله قبلى
دلوقت اقولك انا ماشى وانســــــــــــــــى انك تشوفنى
اصل الحكايــــــــــــــه كنت عارفها وانا الى كنت بعدى
بوهم نفسي الكدب والخداع والكلام الحب الرومانـــــسي
بدايت الحكايه ونهيتها بقت معروفه
بس يا يــــأس انسي انك تــــاخدنى
.. .. .(Sa,J).. .. .

الأربعاء، 13 يونيو، 2012

هـــــل نقــــول سحقـــــــاً للحـــــــب....!!!



راحت تتحدث عن حبيبه فى زمن الجديعه والمصالح الماديه والجسديه والنفسيه..

((أنها لاتشبه اى من تلك الفتيات التى قابتلهم فى حياتى فهى امـــــــراه ناضجه عفيفت اللســــان عفيفت الروح والضمير جميله الخٌلوق والحياء... عندما قابلتها لم اتوقع ان اقع فى حبها وان اكون لها عاشقه متيمه... كانت الايام تمر معنا فى هدوء لا يطرق بابنا المشاكل أو الآحزان الا بضع ساعات وكانت تنتهى فى الحال.... كٌنت امثل لها الحيــــــــــــاه ,الهواء, الروح الجنــــــــــــــــــه التى كانت تبحث عنهااا... ولم اخيب ظنهاااا .. كُنت لها ملاكً مطيع يطوف حولها وقت نومها ينظر الى عينيها المغلقتين وجسدها الصغير احببتها كما احببتنى بل اننى كنت اعطي لها كما اعطتنى من الحب والحنــــــــــــان... حتى جاء يوم رحيلها ليس عن العالم بل عن عالمى ان فقط... طال عذابي حتى اوشكت على الانتهاء تركتنى من كنت احيا من اجلها .. وفى يوم اتت لى صديقه بغرض الموساه وان استرد الحياه مره اخرى ظلت تتحدث معى وتتكلام عن ايام صدقتنا القديمه بغرض ان ترسم على وجهى الضحكه .. نظرات الى عينها شعرت وكانها تخفى عنى شي فهى صديقت عمــــرى فكيف لى ان لا اعرف ما بداخلها وما تحمله عينها.؟ !!.. ظننت فى الوهله الاولى ان شي فى حياتها ما يعكر صوفهاا يجعالها حزينه... عندما سالتها لم تُجب على واصرات على ان لا تتحدث الى فئنها حقاً تخفى عنى شي عالمت انها تخفى عنى اننى كنت اعش الوهم كما كنت اعش فيه منذ ان عالمت اننى اعشق النساء عشقاً.. قالتى لى ان من ذهب عمرى فى حبها ذهبا هباءً فهى كانت فى غرف نســـــــــــــاء غيرى كانت تذهب الى احضانهن تلقى عليهم كلمات العزل والعشق.. تشكى على صدرهن مأست حبــــــــــــى لها وكم هذا يضـــــــــــــايقها .. قالت فى حق روحى ونفســــــــــى كلامً لــــم يحدث اسأت الى صورتـــــــــــى وكاينى امام كل انثــــى كانت علـــى سريرهاااا...)) ... !!!

بعد ان كانت تتحدث عن انثى العصر والزمان التى لا يوجد فى مثل اخلاصهااا ولا حبيها انثـــــى واحساس لا يتمتع به الرجــــال... صارات فى حُــــــــــــــــزن يقتالها يوما بعد يوم ... هل نقول سحقــــا للحــــــــــــب ولا يوجد حب اللا فى السمــــاء... وان تلك الارض ملعونـــــه.. ولا يوجد بها الا الغدر والخيـــــانه والعذاب ان الناس اصبحو شياطــــــين من قِبال جنهم ام انهم اجتـــــازو أباليسه الارض بكل هذا الذكـــــــــــــــــاء...!!




(ســــــــSa,Jـــــــــارة,جاكى) .. .. .

بيــــن شفتاكِ





لم اعرف قبلكِ وله بعدكِ انثى اعطت للى حافز الكتابه مثل حافزكِ ..الذى كان ومازل يستفزنى... فأرى نفسى اكتب واكتب واتراقص مع خيالكِ

يجذبنى من معصمى ارتمى داخل صدركِ..
اتشبث بقمصك الابيض

انظر الى عينك

تنظرى الى عينى

تقتربي ..ابتعد.. تقترفى اكثر.. فا ابتعد اكثر
ترفعى لى حاجبيكِ...
ثم تتركى معصمى من بين يدكِ
تعطي لى ظهركِ .. وتذهبي
احزن...
لاجد نفسي بين شفتكى انغمر

الجمعة، 8 يونيو، 2012

اتركونـــــــــــــــــــــــى فى احلامــــى





همست في آذني بصوتها الرقيق كنتِ فائقة الجمال
... نظرات إلى عينها بعمق ووجدت نفسي بداخلها أتراقص
بفستاني الأبيض الطويل وتمسك بيدي اليمنى
المغطاة ب جوانتي من الحرير ويبز من أصابعي خاتم بيه ماسه كبيره...
خاتم زواجنا... ويدها الأخرى على خصري نتراقص على نغمات رومانسيه
تقترب إلى شفتي اشعر بأنفسها تحتضنني
دون أن تلمسني... حملتني من خصري وجعلتني أفيق
من غفلتي في عينها لتهنئني بوجدي في حيتها بقلبه
القط بي في غرامهاااا وطالت وطالـــــــــــــت..
مما جعل أصدقائنا يبدأن بمزاحهم الصقيل علينا .... (ساره جاكى).....



12-4-2012

لـــــــــــــــــم اتحمل ذلـــــــــــــك





لقد نفذات طاقتي من تلك الشعور.. فانا لا استطيع الهروب منه.. احتلاني وكاد أن يقتلني... عادت تلك الوساوس القهرايه الى زهني مره أخرى... وأصبح الليل سعات من الملل اقضيها فى التو هان.. في عالمي ومع ذكرياتي.. ابتسم .. أتألم... ابكي.. أرهق فا اذهب في غيوبه ...
ومازالت أنا في وادي ومن يسكن عقلي في وادي آخر ...!
(ســـــــــــــــــــــاره , جاكى)



11-3-2012 



..لم أجدها بعد.. من اجعل لها حياتي اعتكفاً في حبها(sarah , j).. .. .



الأربعاء، 6 يونيو، 2012

هكذا يكون اليل معكِ

اريد الهروب الى صدرك اترمى بداخله انزع عنى كل تلك الاشي التى تحيطنى كل الاشياء التى تملئنى اريد ان انزعها واتكشف.. ويشتم جسدى رائحه عطرك لا يحجينى عنكِ اليوم اى شئ... لقد نزعت كل ما يُعِقنى.. دعينى ارتوى.. دعينى استنشق... دعينى اتمتع... دعى قلبك معى يلهوى ودعى جسدى بين اصابع يدكِ يتراقص.. سيمفونيه يعزفها نبضكِ يكن من الحانها اهااتكِ وكلمات لم تُفهم.. اَشعُرها اسمعهاا اُترجمها بيدى.... هكذا يكون اليل معكِ... (ســــــــــــاره , جاكي).. .. .