الأربعاء، 13 يونيو، 2012

هـــــل نقــــول سحقـــــــاً للحـــــــب....!!!



راحت تتحدث عن حبيبه فى زمن الجديعه والمصالح الماديه والجسديه والنفسيه..

((أنها لاتشبه اى من تلك الفتيات التى قابتلهم فى حياتى فهى امـــــــراه ناضجه عفيفت اللســــان عفيفت الروح والضمير جميله الخٌلوق والحياء... عندما قابلتها لم اتوقع ان اقع فى حبها وان اكون لها عاشقه متيمه... كانت الايام تمر معنا فى هدوء لا يطرق بابنا المشاكل أو الآحزان الا بضع ساعات وكانت تنتهى فى الحال.... كٌنت امثل لها الحيــــــــــــاه ,الهواء, الروح الجنــــــــــــــــــه التى كانت تبحث عنهااا... ولم اخيب ظنهاااا .. كُنت لها ملاكً مطيع يطوف حولها وقت نومها ينظر الى عينيها المغلقتين وجسدها الصغير احببتها كما احببتنى بل اننى كنت اعطي لها كما اعطتنى من الحب والحنــــــــــــان... حتى جاء يوم رحيلها ليس عن العالم بل عن عالمى ان فقط... طال عذابي حتى اوشكت على الانتهاء تركتنى من كنت احيا من اجلها .. وفى يوم اتت لى صديقه بغرض الموساه وان استرد الحياه مره اخرى ظلت تتحدث معى وتتكلام عن ايام صدقتنا القديمه بغرض ان ترسم على وجهى الضحكه .. نظرات الى عينها شعرت وكانها تخفى عنى شي فهى صديقت عمــــرى فكيف لى ان لا اعرف ما بداخلها وما تحمله عينها.؟ !!.. ظننت فى الوهله الاولى ان شي فى حياتها ما يعكر صوفهاا يجعالها حزينه... عندما سالتها لم تُجب على واصرات على ان لا تتحدث الى فئنها حقاً تخفى عنى شي عالمت انها تخفى عنى اننى كنت اعش الوهم كما كنت اعش فيه منذ ان عالمت اننى اعشق النساء عشقاً.. قالتى لى ان من ذهب عمرى فى حبها ذهبا هباءً فهى كانت فى غرف نســـــــــــــاء غيرى كانت تذهب الى احضانهن تلقى عليهم كلمات العزل والعشق.. تشكى على صدرهن مأست حبــــــــــــى لها وكم هذا يضـــــــــــــايقها .. قالت فى حق روحى ونفســــــــــى كلامً لــــم يحدث اسأت الى صورتـــــــــــى وكاينى امام كل انثــــى كانت علـــى سريرهاااا...)) ... !!!

بعد ان كانت تتحدث عن انثى العصر والزمان التى لا يوجد فى مثل اخلاصهااا ولا حبيها انثـــــى واحساس لا يتمتع به الرجــــال... صارات فى حُــــــــــــــــزن يقتالها يوما بعد يوم ... هل نقول سحقــــا للحــــــــــــب ولا يوجد حب اللا فى السمــــاء... وان تلك الارض ملعونـــــه.. ولا يوجد بها الا الغدر والخيـــــانه والعذاب ان الناس اصبحو شياطــــــين من قِبال جنهم ام انهم اجتـــــازو أباليسه الارض بكل هذا الذكـــــــــــــــــاء...!!




(ســــــــSa,Jـــــــــارة,جاكى) .. .. .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق