الاثنين، 25 يونيو، 2012

من بعــــد رحيلــــكِ




من بعدكِ لم اَستطع ان احمل قلمً مره اَخرى ..
من بعدكِ تجمدات كلماتى ولم يوجد من يُذِبها من بعد رحيلكِ..
من بعدكِ اَصبحت اَجهل معنى الكلمات ولا

استطيع التميز بين الصدق والجداع..
من بعدكِ هاربت منى المشاعر و واقفت مختبأه خلف كلمة جراح وعذاب...
لم اَقل حياتى اَصبحت سوداء وله ليس لها الوان ولكنها اصبحت صامته متحركه بلا فهم وكانت افعالى بها الا مبلاهاا...
لم ارجو مجيئكِ ولكنـــــــــــى اَشتفت لقلمى ونفسي وروحـــــى فى هذه الحيـــــاه.
(Sa.J).. .. .

                                                                                                             22\7\2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق