الأربعاء، 13 يونيو، 2012

بيــــن شفتاكِ





لم اعرف قبلكِ وله بعدكِ انثى اعطت للى حافز الكتابه مثل حافزكِ ..الذى كان ومازل يستفزنى... فأرى نفسى اكتب واكتب واتراقص مع خيالكِ

يجذبنى من معصمى ارتمى داخل صدركِ..
اتشبث بقمصك الابيض

انظر الى عينك

تنظرى الى عينى

تقتربي ..ابتعد.. تقترفى اكثر.. فا ابتعد اكثر
ترفعى لى حاجبيكِ...
ثم تتركى معصمى من بين يدكِ
تعطي لى ظهركِ .. وتذهبي
احزن...
لاجد نفسي بين شفتكى انغمر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق