الجمعة، 8 يونيو، 2012

لـــــــــــــــــم اتحمل ذلـــــــــــــك





لقد نفذات طاقتي من تلك الشعور.. فانا لا استطيع الهروب منه.. احتلاني وكاد أن يقتلني... عادت تلك الوساوس القهرايه الى زهني مره أخرى... وأصبح الليل سعات من الملل اقضيها فى التو هان.. في عالمي ومع ذكرياتي.. ابتسم .. أتألم... ابكي.. أرهق فا اذهب في غيوبه ...
ومازالت أنا في وادي ومن يسكن عقلي في وادي آخر ...!
(ســـــــــــــــــــــاره , جاكى)



11-3-2012 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق