الثلاثاء، 22 يناير، 2013

بخـــــــــــــارً بالفرولـــــــة .. . .


أحضرتُ كوبً ساخن من القهوه .. وذهبُ الى الحمام لم أرى شئ كان المكان مُعبأً بالبخار الكثيف لكن رائحته كانت كرائحة الفرولة الذيذه لم أرى وجهى فى المرآه فاكتفيت بأن ارسم عليها قلبً كبير بأولهِ وأخره سهمً كتبتُ أول حرفً من أسمى ولكنِِِ لم أعرف آى حرفً أضع فى الزاويةُ الآخرىَ فوضعتُ علامة أستفام مُبهمه !
جَلستُ فى مِسبِحي الصغير  انه دافئ ومُنعيش وا بِهِ ورقُ لي  وُرودً حمراء ومازل كوب القهوه فى يدى وفى يدى الآخرى أشعلتُ سيجارةً  أُخرج دُخَنِها
وَسط البُخار المُعطربرائحة  الفرولة.. في اول الحمام
   تأتى موسيقي فِرنسية كلاسكيةُ الطبعِ رقيقةُ  تخرج من هاتفي المُلقيَ فَوقَ مِنشفتي البيضاء ... أستمع أليها وأُغمض عيني أأخذُ شقيقاً كبير كأن الهواء كان مَحجُبً عني ثم أخرجُه وأنا أنغمر فى المياه الدافئه حتي تغطي رأسي ... لا أستمع الا شي سوى الماء من حولى .. وانقطعتُ عن العالم وشَعرتُ بأننى  أسبح فى مسبحً كبير ليس له نهاية او بداية  شَعرتُُ وكاننى حُرةً طليقة لا يَشغلَ بالى شيً لا اُفكر فى شيً لا يُعكر صوفي شيً ...
 نَفِذَ الاكسجين بداخل رئتيْ فَهربتُ سريعاً حيثما جئت
أنظرُ حولي مازل الوقت ثايت بلا حركة مازلت المقطوعة  الموسيقية تُنشد ... مازل القلبُ وحيداً بأول حرفً من اسمي  وعلامة الأستفهام تَنتظِر فى الزاويةٌ الأخرى !!
(Sa,J).. .. .
ســـــــــ جاكى ــــــــــــارة
22-1-2013