الأربعاء، 6 فبراير، 2013

بقايا أنســــان فى الذاكرة.. !

كُلما جلستُ وحدي أقتحمت خلُوتى بقايا أنســــان فى الذاكرة ... فأشعر بحُزنً شديد ولاكني لم أستسلم بل أُقاوم وأهرُبُ وأتنسيَ كلماتِها و وعدهِا التى لا تُعد ولا تُحصي .. أنفرُ من ما سمعتةُ طيلة حياتى من كذب كذب ... أُريد فقط ان اعلم هل حقا اصبح ذكره مؤلمه فى حيـــاتى لا تُذكر ؟!! .... ام لنظراتها الكاذبة سيخضع قلبي الاحمق !!
هل كبريائي سيصمت .. ام يصفعها حتى تشعر بما سييته فى جرحي ؟.. .
(Sa.J).. .. .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق