الأربعاء، 14 نوفمبر، 2012

مــــا المنتظــــر ..؟

ظللتُ أُعافر اُقاوم .. وادخل فى نزعات بل تحديات مع قلبي وعقلي وانا بينهم انظر اليهم ماذا يفعلون .. وما المنتظر .. وعينى تبكى .. وفى صدرى اْلآف الجراح .. و شُلَ لسانى و رفضَ التحدُث و أعلن الكتمان ..
حتى انتيهت و اصبحت منهكة لا اُقوام .. لا اُبالى .. لا اسعد.. لا احزن.. لا مبالاة فقط اتالم .. انتظر روحى ان تذهبي الى من خلقها .. لا علنى أْرٌحم!
(Sa,J).. .. .

23/ اكتوبــ 10ــــر/2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق