الأربعاء، 14 نوفمبر، 2012

دعيـــــــــــنى.. .. .


دعينى هنا أقُل ما شاء ما دمتى لا تقرأينى .. أبوح بمكون صدرى بألم وجِراَح قلبـــى
دعينى اصف للعالم ملامحكِ.. وابدع فى رسمكِ .. واهيم في وصفكِ
اتركِ لى مجالاً اتحدث فيه .. مادام كلاماتي يقرأها الاخريات و يتمنين معرفة معشوقة هذا المساء.. احبـــــــكِ
نعم اليوم أدركت يقين حبــكِ..
ولاكنكِ مازلت امام عينى كا السهل الممتنع .. انظر لكِ من بعيد .. احدثكِ عن امـــرأه
ذابت عشقأً وهيمً فى اميــــره جميله صغيرة .. تتمتع بروح المرح والحياويه
دخلت قلبها وسطوتنة .. حتى وان مرة سنوات السنوات مازلت عاشقة.. من احدثكِ عنهاا هى انا ..هى انا .. اريد قولها من دون عوائق من دون حدود من دون حواجز
مازلت اهيم عشقا فيكِ ااميراتـــــــى الصغيره.. .. .(Sa,J).. .. .

19/أكتوبــ10ــر/2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق