الأحد، 14 أكتوبر، 2012

يسعد مساكِ سيدتى ..

يسعد مساكِ سيدتى ..
مازلت متعطشه لى رؤياكِ.. حتى وان قضيت ليلى بأكمله اتأمل عينك

اشتقت الكِ ..!
لا تتعجبي هكذا فما زال الهواء يفرق بينى وبنكِ فى جلستنا ..
فقط اقرئنى اقتربي من قلمى وانظرى الى عينى

ماذا ترين ؟
نعم هى كلها لك.. كلماتى اشوقى حبي ولهفتى و حُرقت قلبي

أقل لكِ سراً ..
مازلت أمارس التحملُق فكِ من بعديد.. واختلس نظراتى الكِ حتى و انتى بجانبي

فى ليل.....
بعد يوم طــــال فية انتظرى ..لكى اخلس بجانبك واشتم عطركِ ...اذهب الى سريرى و أفترش بجانيه مائه شمعه عَطره
ارتدى قميص وردى واضع من قرورة عطر قديمه اهديتها لى فى ليله ممطره ...
اصفف خصلاتى واضع قيلل من احمر شفاه فاتم الوان
احتضن وسادتى ممسكه بصورة لكِ .. أُحدثها اقبلها ثم أغفو فى أحضانها .

(Sa,J).. .. .

13\أكتوبر\2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق